Ultimate magazine theme for WordPress.

اختر الإستراتيجية التداولية التي تناسب احتياجاتك

اختر الإستراتيجية التداولية التي تناسب احتياجاتك

هناك العديد من الإستراتيجيات التداولية المتوفرة اليوم ومن المهم العثور على الإستراتيجية التي تلائم احتياجاتك بشكل أفضل. في حين أن تداول فوركس أصبح أكثر شعبية، فإنه قد يكون خطراً، ولكن جزء كبير من النجاح هو امتلاك الإستراتيجية التي تعمل من أجلك والتي تلائم إحتياجاتك. من الممكن بالتأكيد أن تبني استراتيجيتك الخاصة لضمان أنها تلائم احتياجاتك وهذا قد يكون أمراً سريعاً وبسيطاً إن كنت تعلم من أين تبدأ.

 

اختيار تفاصيل استراتيجيتك التداولية

من أجل أن تقوم بإنشاء استراتيجية، عليك أن تكون قادراً على الوصول إلى الرسوم البيانية للإطار الزمني الذي سوف تتداول به. أمسك ورقة وقلم بحيث تقوم بكتابة الأفكار التي سوف تساعدك في إنشاء استراتيجية تجارة محددة. في البداية، أنت بحاجة لمعرفة الإطار الزمني المناسب لك. قرر إن كنت متداولاً يومياً، أو متداول تأرجح أو مستثمر. قرر إن كنت سوف تتداول بإطار زمني شهري أو طار زمني بدقيقة واحدة. من خلال تقرير كيف سوف تتداول، سوف تكون قادراً على إنشاء استراتيجية تداولية يمكنك الإلتزام بها حيث أنها سوف تلائم خطتك التداولية.

اختر الإستراتيجية التداولية التي تناسب احتياجاتك
اختر الإستراتيجية التداولية التي تناسب احتياجاتك

حلل الرسوم البيانية وحلل المؤشرات التي تراها إن قمت بإنشاء مجموعة من القواعد بشأن متى تدخل إلى السوق من أجل تحقيق الربح. لدى العديد من المتداولين اختبار رجعي بفكرة أن البيانات التاريخية لن تضمن لك أرباحاً مستقبلية. ولكن، إن لم تنجح الإستراتيجية أبداً في الماضي، فمن غير المحتمل أن تبدأ بالنجاح الآن، ولذلك تكون البيانات التاريخية مهمة. في نفس الوقت، أنت بحاجة لمعرفة ما هي المخاطرة التي تتبع هذه القواعد. سوف يساعدك هذا الأمر في تحديد نقاط التوقف للتداولات المستقبلية. انظر إلى نقاط الخروج المثالية لتداولات معينة وانظر إن كان هنا مؤشر أو طريقة يمكن أن تستخدمها بشكل ناجح. استخدم مجموعة من الأنماط والرسوم البيانية وغيرها من التكتيكات لمساعدتك في تحديد أفضل الطرق للحصول على الأرباح.

متابعة استراتيجيتك

من الممكن البحث عن أساليب ناجحة على أطر زمنية مختلفة. من الشائع أن تكون هناك حالات شذوذ يمكن أن تقدم أرباح ثابتة للمتداولين. في حين ان هذه تكون قصيرة الأجل وتستمر لبضعة أيام فقط، فإنها غالباً ما يمكن استخدامها مرة أخرى في المستقبل. لذلك من المجدي متابعة جميع الإستراتيجيات والعثور على الطريقة لدمجها في خطة تداولية. يمكنك بعد ذلك اختيار الإستراتيجية وفقاً للظروف ومن خلال مراقبة دقيقة للظروف، يمكنك اختيار الإستراتيجية التي تلائم هذه الظروف الخاصة بشكل أفضل وسوف تكون قادراً على تحقيق أكبر فائدة من السوق.

انشاء استراتيجيتك الخاصة سوف يساعدك على ضمان أنك تستخدم الإستراتيجية التي تلائم احتياجاتك بشكل أفضل، حيث أنها مطورة من أجلك ولإستخدامك، وليس من قبل الآخرين. اختر أفضل استراتيجية لتلائم الظروف الحالية وكن واثقاً، ولكن لا تكن صلباً بشكل زائد يمنعك من التغيير إلى استراتيجية آخرى إن تطلبت الظروف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.