كل ما تود معرفته عن مقاومة الأنسولين في الجسم

0 49
مقاومة الأنسولين

لا بد أنك تتساءل عن أعراض مقاومة الأنسولين فالكثير منا لا يعلم ماهو هذا المرض وما يمكن أن يسببه من مشاكل في الجسم سنتحدث بالتفصيل عن هذا المرض وماهي الأعراض والأسباب والعلاج تابعونا:
تحدث مقاومة الأنسولين (Insulin Resistance) المعروفة بضعف تحمل الغلوكوز عندما لا تستجيب خلايا الجسم للأنسولين كما ينبغي، مما يدفع البنكرياس لإنتاج المزيد من الأنسولين وهذا قد يسبب ارتفاع السكر بمرور الوقت. تابع المقال لتتعرف على أعراض مقاومة الأنسولين وطرق التشخيص بالتفصيل:

أعراض مقاومة الأنسولين:
لا يتسبب هذا المرض عادةً في أي أعراض ملحوظة عدا عن التعب والإرهاق وانخفاض الطاقة الذي قد يربطه البعض بقلة النوم، وهذا ما يدفع مشكلة مقاومة الأنسولين للتطور دون أن يلاحظها الشخص، وذلك لأنها لا تسبب ارتفاعاً ملحوظاً في سكر الدم.
لذلك لن تستطيع معرفة ما إن كنت مصاباً بمقاومة الأنسولين من الأعراض التي تشعر بها، ولن تستطيع معرفة ما إن كنت مصاباً بأي من الحالات المرضية الأخرى المترتبة على متلازمة مقاومة الأنسولين كارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكولسترول دون تحاليل.

ومن أبرز العلامات والأعراض التي قد تدل على الإصابة:

قراءات الضغط تساوي 130 / 80 أو أعلى.
مستوى الغلوكوز الصيامي 100 ملغم/ديسيلتر أو أعلى.
مستوى الدهون الثلاثية أثناء الصيام أكبر من 150 ملغم/ديسيلتر.
مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة أي الكولسترول الجيد أقل من 40 ملغم/ديسيلتر عند الرجال وأقل من 50 ملغم/ ديسيلتر عند النساء.
ظهور بقع من الجلد الداكن المخملي على مؤخرة العنق والفخذ والإبط تعرف بالشواك الأسود (Acanthosis nigricans).
محيط الخصر أكثر من 101 سم عند الرجال ومن 88.9 سم عند النساء.

الأعراض المزمنة:
مع مرور الوقت قد تزداد حالة مقاومة الأنسولين سوءًا، وقد تتآكل خلايا البنكرياس المسؤولة عن صنع الأنسولين مما يفقدها القدرة على إفراز المزيد من الأنسولين للسيطرة على مستويات السكر في الدم.
وهذا ما يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم أو الإصابة بمقدمات السكري (Prediabetes) أو متلازمة التمثيل الغذائي (Metabolic syndrome) أو مرض السكري المسؤولة عن ظهور بعض الأعراض، ومنها:

العطش الشديد.
كثرة التبول.
زيادة الوزن.
الشعور بالجوع حتى بعد الأكل.
إحساس بالتنميل والوخز في اليدين والقدمين.
الشعور بالتعب.
التهابات متكررة.

طرق التشخيص:
في الحقيقة يصعب تشخيص مقاومة الأنسولين بسبب عدم توفر فحص روتيني للكشف عن هذه المشكلة، ولأن البنكرياس يحاول التغلب على المقاومة من خلال إفراز المزيد من الأنسولين وهذا سوف يمنع ظهور أعراض مقاومة الأنسولين كما ذكرنا سابقًا.
لهذا سوف يعتمد الطبيب على عدة معايير لتقييم الإصابة بمقاومة الأنسولين، ومنها:

التاريخ الطبي للمريض.
التاريخ العائلي.
الاختبارات البدنية.
الفحص البدني.

كما سيطلب الطبيب مجموعة من الاختبارات ومنها:

فحوصات الغلوكوز :
قياس نسبة السكر في الدم أثناء الصيام أي بعد التوقف عن الأكل والشرب لمدة 8 ساعات.
تعد نسبة 100 ملغم/ديسيلتر نسبة طبيعية، أما نسبة 100 – 125 ملغم/ديسيلتر تدل على الإصابة بمقدمات السكري، ونسبة 126 ملغم/ديسيلتر أو أكثر تدل على الإصابة بالسكري.
تعد نسبة 140 ملغم/ديسيلتر أو أقل بعد ساعتين نسبة طبيعية، أما النسبة 140 – 199 ملغم/ديسيلتر تدل على الإصابة بمقدمات السكري، ونسبة 200 ملغم/ ديسيلتر أو أعلى تدل على الإصابة بالسكري.

اختبار الهيموغلوبين السكري A1c:
يكشف هذا الاختبار مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر السابقة.
إذا كانت قيمة هذا الاختبار أقل من 5.7% فإنها تدل على عدم الإصابة بالسكري، أما القيمة بين 5.7 – 6.4% تدل على الإصابة بمقدمات السكري، والقيمة التي تساوي أو تزيد عن 6.4% تدل على الإصابة بالسكري.

تحاليل الدهون :
وهي مجموعة من الاختبارات لقياس مستوى الكولسترول والبروتين الدهني منخفض الكثافة والبروتين الدهني مرتفع الكثافة والدهون الثلاثية.

ويمكن أن يطلب الطبيب فحوصات لتشخيص الحالات الأخرى المرتبطة بمقاومة الأنسولين، مثل: متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومتلازمة المبيض متعدد الكيسات.

اقرأ المزيد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.