6 نصائح لجعل منزلك أكثر نظافة وصحية

منازلنا هي الملاذ الوحيد لنا في حياتنا اليومية، فهي المكان الذي نجد فيه راحتنا والمكان الذي نشحذ فيه طاقتنا للخروج مجددًا والعمل أو قضاء احتياجاتنا اليومية، لذلك يجب على هذا الملاذ أن يكون خاليًا من مسببات الأمراض وأن يكون صحيًا ومناسبًا للمعيشة، فنحن نأكل، ننام، ونستحم بشكل دوري، لذلك، إن نظافة وصحية المنزل شيء مهم جدًا.

6 نصائح لجعل منزلك أكثر نظافة

كيف يمكننا الابقاء على منازلنا نظيفة؟

سوف نقدم لك 6 نصائح من شأنها أن تساعدك على الحفاظ على نظافة المنزل وصحيّته – جمّعت من المصادر: ويكيبيديا, موقع mawsouq, وبلوجات اخرى.

1- إستخدم المنظفات الصديقة للبيئة

لا شك أنك تتساءل، ما هي المنظفات الصديقة للبيئة؟ هي مزيج من المواد الطبيعية التي يمكنك تحضيرها في البيت بنفسك وأن تستخدمها في عمليات التنظيف للحصول على نتائج رائعة وبأقل الأضرار على عكس المنظفات الكيماوية والمضرّة للصحة والبيئة.

كيفية صنع منظّف متعدد الأغراض: إذابة 4 ملاعق كبيرة من بيكربونات الصوديوم (الكربونة) في لتر واحد من الماء الدافئ.

منظّف مصارف المياه: قم بسكب نصف كوب من بيكربونات الصوديوم (الكربونة) في قناة التصريف ثم أضف نصف كوب من الخل الأبيض. أغلق قناة التصريف وانتظر 5 دقائق، ثم اسكب كمية كافية من الماء المغلي للتخلص من باقي المواد.

منظّف الأفران: قم برش الماء على الفرن وهو ساخن، ثم قم بإضافة الملح. اترك الفرن يبرد لفترة ومن ثم قم بإزالة الأوساخ والملح.

2- كافح العفن بشراسة

في كثير من الحالات، يواجه الكثير من الأشخاص حالات سعال ولهث كثيرة في منازلهم، وعلى الرغم من الأسباب الممكنة والتي يتوقعها أصحاب المنازل، إلا أن أغلب الحالات تكون ناتجة عن غبار الفطريات بداخل المنزل. فكيف يمكن منع العفن في المنزل؟

أكبر المسببات لنمو وزيادة العفن هي الرطوبة العالية، لذلك، أول خطوة هي ضبط الرطوبة في منزلك وهذا يتم بالفحص الدوري لأي تسربات في الجدران أو حتى الصنابير المسيلة للماء. ويجب عليك أيضًا أن تضمن التهوئة المناسبة للأفران، السخانات والأجهزة الأخرى، فبالإضافة إلى أن هذه الأجهزة تُنتج أول أكسيد الكربون، فهي تشبّع الجو ببخار الماء.

3- لا تتساهل مع الجراثيم

مهما قمت بالتنظيف، من المستحيل التخلص من جميع الجراثيم في المنزل. ولكن يمكنك دائمًا تقليص عددها والحد من مخاطرها بطلبك من جميع سكان المنزل بغسل أيديهم جيدًا قبل الأكل وبعد كل زيارة للمرحاض. حاول أن لا تلمس عيونك أو فمك، فهما أسهل وسيلتين لدخول الجراثيم لجسمك، فقم بإيقافها من الأساس. وبالطبع يمكنك استخدام المطهر على مقابض الأبواب وصنابير المياه لحماية العائلة من الجراثيم.

  • شدد على نظافة فرشاة الأسنان: تُعد فرشاة الأسنان أحد أفضل الأماكن بالنسبة للجراثيم، فالعديد من الفيروسات (من ضمنها المسببة للإنفلونزا) يمكنها أن تبقى على قيد الحياة لأكثر من 24 ساعة على شعيرات فرشاة الأسنان الرطبة، لذلك، قم بتغيير فرشاة أسنانك بشكل دوري، فمثلًا استخدم فرشاتين بدل واحدة، وفي كل مرة استخدم إحداهما لتعطي مجالًا للأخرى بأن تجف تمامًا، وإن أصبت بالرشح، قم بتغيير جميع فرش الأسنان بمجرد أن تتعافى لتكون أكثر سلامة. وإن كنت لا تفضل أن تمتلك فرشاتي أسنان، يمكنك أن تغسل فرشاة أسنانك باستخدام الماء الأوكسجيني.
  •  أزل الجراثيم من إسفنجة المطبخ: مثلها مثل فرشاة الأسنان، فإن إسفنجات المطبخ هي بيئة مناسبة جدًا لنمو البكتيريا. ومن المحتمل أيضًا أن يتم نقل الجراثيم عبر الغذاء، مثل أن يتم نقل السالمونيلا من الإسفنجات المستخدمة لمسح المنضدة وألواح التقطيع للصحون وأدوات الطهي. ولتضمن سلامتك، قم بتغيير الإسفنجة بشكل اسبوعي ودائمًا أعطها المجال لتجف في الهواء بين كل استخدام وآخر. يمكنك أن تطهر الإسفنجة بواسطة وضعها في مزيج من الماء والكلورين (الكلور).

4- حارب العث بكل قوة

تتغذى هذه الكائنات الدقيقة على خلايا الجلد الميتة، ويمكنها أن تسبب لك الحكة والحساسية. فكيف يمكنك التخلص من هذه الآفات التي لا يمكنك رؤيتها؟ يمكنك مرة واحدة كل أسبوع أن تقوم بتنظيف السجادات والأثاث المنجد، وغسل المماسح والمناشف بالماء الساخن. أما بالنسبة للأغطية واللحف التي لا تريد أن تغسلها بشكل دوري، يجب عليك وضعها في المنشفة مرة أسبوعيًا.

5- استخدم مادة الرصاص

هذه المادة السامة توجد في صنابير المياه واللوحات الفنية القديم. ولتكون آمنًا منها، افترض دائمًا بأن المنطقة ملوثة بالرصاص. قم بنفض الغبار بشكل دوري ومستمر، واحرص على عدم دخول أي شخص للبيت بدون خلع أحذيتهم.

تُعد الجرائد مصدرًا آخر لتلوث الرصاص. احرص دائمًا على غسل يديك بعد استخدام الجريدة. ولا تستخدم الجرائد لإشعال النيران أبدًا. إن قمت بذلك، فقد يبقى غبار الرصاص في الرماد.

6- إستهلك كمية أقل من الكلورين

معظم مياه الصنابير مخلوطة بالكلورين وهو شيء جيد، كون الكلورين مادة فعالة في محاربة الجراثيم، ولكن لسوء الحظ، تم ملاحظة أن الماء الممزوج بالكلورين مرتبط ببعض الأمراض السيئة كسرطان المثانة.

يمكنك تنقية ماء الصنبور من الكلورين باستخدامك لأداة التنقية الخاصة بالصنابير. قد تكون فكرة جيدة أيضًا أن تستخدم مثل هذا الجهاز في صنبور الاستحمام، مما يقلل من نسبة استنشاقك لهذه المادة.

تعليقات
جاري التحميل...