Ultimate magazine theme for WordPress.

“إلى المسرح 2” ينطلق من جديد ليبعث الأمل و الحياة في قلوب الأطفال السوريين المتضررين من الحرب

“إلى المسرح 2” ينطلق من جديد ليبعث الأمل و الحياة في قلوب الأطفال السوريين المتضررين من الحرب

"إلى المسرح 2" ينطلق من جديد
“إلى المسرح 2” ينطلق من جديد

“إلى المسرح 2” ينطلق من جديد على خشبة دار الأوبرا في دمشق للعام الثاني على التوالي

و برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل و فريق تجمع أوتار الفني و اللذان قدما في يوم الثقافة

حفل فني ضخم مساء اليوم في دار الأسد للثقافة و الفنون .

و بمشاركة مجموعة من الأطفال السوريين المتضررين من الحرب و المهجرين من منازلهم

الى مراكز الايواء و من ذوي الإحتياجات الخاصة .

حيث شارك في الحفل 150 طفل من عدة مراكز إيواء إلى جانب أوركسترا أوتار بقيادة

الفنان أمير قرجولي .

حيث قدم الأطفال في هذا الحفل فقرات فنية “غناء و عزف ” كما قدموا لوحات فنية وضعت بشكل لافت

للنظر و جميل جداً في بهو دار الأوبرا حيث عُرضت رسومات متنوعة تعبر عن تطلعاتهم و آمالهم

كما عبرت عن آلامهم وقد جُمعت هذه اللوحات و صُصمت على شكل لوحة فنية جميلة

و معبرة للغاية .

"إلى المسرح 2"
“إلى المسرح 2”

كما قُدمت لوحة أخرى تضم نحوتات جميلة ملونة من زهور و أشكال أخرى ووضعت أيضاً على

خريطة سوريا , و بالإضافة إلى لوحة بيضاء ضخمة كَتب عليها الأطفال بعض الجمل المعبرة و

التي طالبوا من خلالها بحقوقهم السليبة و بعودة ما فقدوه خلال الحرب و بأنهم قادرون

و مصممون على بناء المستقبل بأيديهم و أنهم سيصنعون من المستحيل حلماً جميلاً .

“إلى المسرح 2″ فكرة مبدعة قام بها فريق أوتار الفني بقيادة الدكتور جوان قرجولي مدير دار الأوبرا

في دمشق و الذي تبنى شعار ” تباً للمستحيل ” قولاً و فعلاً و الذي قال في كلمته أثناء تقديم الحفل

“احفظوا وجوه هؤلاء الأطفال جيداً لأنكم سترونهم يوماً من الأيام من أهم الفنانيين العرب ”

كما و قد طالب بأن يقتني جميع الأطفال آلات موسيقية أو ألوان لأنها السلاح الأقوى

و الأكثر تأثيراً من مما يقدم لهم من ألعاب على شكل أسلحة حربية .

وقد قدم الأطفال في الحفل عدة أغاني تنوعت ما بين أغاني وطنية , و أغاني طربية

قامت بآدائها الطفلة أنسام “اسأل روحك لأم كلثوم “و موال “ولو , و طلوا حبابنا طلو ”

لوديع الصافي قدمها طفل أيضاً من ذوي الإحتياجات الخاصة .

و أغاني خاصة بالأطفال مثل ” من قلب الدمار , شنتايتي , ساعود أنا , لحن الحياة , قلم و محاية

النمر الوردي , و اختتم الحفل بالنشيد العربي السوري .

و للتذكير بهدف المشروع ” الموسيقى من أجل السلام ” هو بناء أكبر شريحة ممكنة من الأطفال المتضررين

من الحرب من جديد نفسيا و جسدياً و معنوياً و تقديمهم للمجتمع بشكل صحيح سليم خالي من العقد

النفسية التي سببتها لهم الحرب عن طريق تعليمهم الموسيقى و تشجيعهم على العودة إلى المدرسة

لإكمال علمهم إلى جانب تعليمهم الكثير من النشاطات الأخرى كالنحت و الرسم .

يذكر بأن مشروع أوتار “إلى المسرح” بدأ في 11 كانون الأول 2016 بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة

للطفولة “اليونسيف” و برعاية السيدة ريمة القادري وزيرة الشؤون الإجتماعية و العمل , ليستمر

المشروع بـ”إلى المسرح 2″ في إكمال مهمته التثقيفية حتى عامنا هذا ليشمل أكثر

من 3000 آلاف طفل من مختلف مراكز الإيواء .

اقرأ أيضاً :

 

“إلى المسرح” فعالية لإعادة الأمل إلى أطفال سوريا المتضررين من الحرب وذوي الاحتياجات الخاصة

“إلى المسرح” فعالية لإعادة الأمل إلى أطفال سوريا المتضررين من الحرب وذوي الاحتياجات الخاصة

“إلى المسرح” فعالية لإعادة الأمل إلى أطفال سوريا المتضررين من الحرب وذوي الإحتياجات الخاصة “إلى المسرح” فعالية لإعادة الأمل إل… اقرأ المزيد 

 

التعليقات مغلقة.