الطفل العنيد و الطريقة الصحيحة للتعامل معه في مقال شامل

الطفل العنيد و الطريقة الصحيحة للتعامل معه في مقال شامل

طريقة التعامل مع الطفل العنيد
طريقة التعامل مع الطفل العنيد

الطفل العنيد و الطريقة الصحيحة للتعامل معه بشكل حذر و لنتعرف أولاً على تعريف العند عند الأطفال  .

العناد هو اضطراب سلوكي شائع يحدث لفترة وجيزة من عمر الطفل ويصنف ضمن النزاعات العدوانية عند الاطفال ويعتبر محصلة لتصادم رغبات وطموحات الطفل ورغبات ونواهي الكبار واوامرهم .

كما أن سلوك العناد عند الأطفال يبدأ بعد عمر السنتين تقريباً و يبدأ تدريجياً بالأختفاء في سن الخامسة .

و اسلوب التعامل مع هذه المشكلة يحدد هل ستكون مشكلة العناد عن طفلك عادية و ستمضي مع الوقت أما أنها ستدوم و تتحول الى سلوك اجتماعي و اضطراب سلوكي يحتاج إلى علاج وقتها .

و لا ينكر الأهل أنهم يعانون كثيراً من هذا السلوك عند طفلهم و يجدون صعوبة بالغة في التعامل معه و الوسائل كثيرة و متنوعة للتعامل مع مثل هذه الحالات فقط على الأهل اتباع ما يتناسب مع طفلهم .

مرض التوحد عن الأطفال

مظاهر العناد عند الأطفال :

–  التصلب في الرأي , الجمود في التفكير , عدم تلبيه أوامر الكبار وخاصة الوالدين لدرجة تصل إلى تمردهم على النظافة وغسل الوجه والأسنان .

–  ضرب الارض بالقدمين , الرفس و القفز , الضرب و خاصة الأهل , الالقاء بالجسم على الارض و يصاحب هذة الأعراض عادة البكاء والصراخ الشديد .

حيل ذكية لإطعام طفلك

سبب العناد عند الطفل :

– اجبار الطفل على من قبل الوالدين على القيام بأعمال غير محببة له .

ارغام الطفل على اتباع نظم معينه في المعاملة واداب الاكل والحديث وغيرذلك من اداب اجتماعية معروفة .

– حرمان الطفل من القيام بأعمال يريدها تقييد حركته ومنعه من اللعب ومزاولة مايحب من نشاط.

–  أصرار الطفل على التمسك برأيه للتشبه بالكبار .

– الشعور بالإستقلالية و اصرار الطفل على تأكيد ذاته في الكثير من المواقف .

– الحالة النفسية تؤثر كأن يكون غاضب أو سعيد فهو يصر على فعل ما يجعله بحالة نفسية معينة .

– الإستجابة لرغباته دائماً .

– ضرب الوالدين له و خاصة بصورة الانتقام منه على فعل قبيح قام به .

سر يجعل طفلك ينام ليلاً براحةٍ وسرور

علاج مشكلة العناد عند الطفل :

– لا تدخلي في جدال مع الطفل العنيد حتى لا تجعلي الموقف أسوأ وبالتأكيد لا تحاولى تغيير موقف الطفل بالقوة حيث أن الطفل في بداية حياته لا يدرك السلوك الاجتماعي المقبول في التعامل مع المواقف المختلفة التي قد تواجهه .

– استخدمي اسلوب القصة :

اختيار قصة ذات الطابع الخيالي وينبغي التركيز على القصص التي تحكي علاقة الحيوان اوالطائر بالام وكيف ان الحيوان الفلاني حصل له كذا وكذا لانه لم يسمع كلام امه.

– اسلوب التحايل وتحويل الانتباه

تحويل انتباه الطفل لشيء يحبه فعندما يبدأ  الطفل في اصدار اصوات مزعجه كالصراخ و لن يتوقف حتى لو طلب منه ذلك , الحل هو طلب تقليد صوت حيوان يحبه مثلاً أن نقول له ” تعال نقلد صوت العصفور ” .

– عدم الاكثار من التعليق

عدم الاكثار من التعليق على تصرفاته (بان هذا يليق اولايليق اوهذا يصح وهذا لايصح) و التغاضي عن بعض اخطائه الصغيرة فيمكن أن تكون النظرة الحادة توضح له مدى الاستياء بما فعل.


– الحزم والحب في مكانهما فيجب ان لا يشعر الطفل بأن والديه لا حول لهم ولاقوه امام تصرفاته بل يجب ان يحس بالقوه والحزم وفي الوقت نفسه بالحب والحنان .

– العلاقه الايجابية مع الاطفال عن طريق اللعب معهم و اقامه رحلات و تخصيص وقت خاص لكل طفل للحديث معه عن اموره الخاصه.

– تكليف الطفل ببعض الاعمال المنزلية حتى يتعود تحمل المسئولية فمثلا يقال للطفل انك مسئول عن طعام العصافير أو ترتيب غرفتك و ألعابك .

– تجنب الضرب فالضرب لايعد وسيلة ناجحه فقد ينجم عنها الى زياده العناد .

– التركيز في الردود الكلامية للطفل واستبعدي منها قدر الإمكان كلمة( لا) , فإذا كنتِ تكثرين من كلمة (لا) لطفلك فسوف يتعلمها منك ويبدأ بتكرارها لا شعورياً.

– تجنب التدليل الزائد أو القسوة و العنف الزائد فكلاهما ينتجان طفل عنيد صعب التعامل معه في المستقل .

– استخدام النقاش مع الطفل عندما يرفض بعض الطلبات و اسأليه عن سبب رفضه فالطفل غالباً سيكون مشغول , فهو يقلدك عندما تكونين مشغولة و لا تلبي له طلباته , فيرى أن من حقه أن يرفض أو يؤجل طلبك .

-ابتعدى تماما عن وصف طفلكِ بالعناد أمام الآخرين و اعملي على تعزيز ثقته بنفسه دائماً و مدحه أمام الآخرين على أفعاله الرائعة فقط .

– تجنب التمييز بين الأخوة في المعاملة فإن هذا من شأنه تنمية سلوك العنف عند الطفل .

نتمنى أن نكون قدمنا لكم كل ماهو مفيد من موقع احلى عالم .

 

تجدون ايضاً في احلى عالم :

الاسنان اللبنية الخارقة والاخطاء الخطيرة الشائعة عند الأهل

معاملة الطفل المفرط الحركة في المنزل

خمس أسباب لبكاء الطفل تابعوها معنا

قواعد إيجابية لتربية الطفل

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.