اتصال هاتفي تسعين دقيقة بين اوباما و بوتين

لفت الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الاميركي باراك اوباما مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين انتباه المراقبين ، خاصة في ظل التلويح الروسي بالتدخل العسكري المباشر في اوكرانيا .
اتصال هاتفي بين الزعيمين
اتصال هاتفي بين الزعيمين

يقول أحد الخبراء في الشؤون السياسية أن هذا الاتصال كان مهما للغاية ، لجهة ان الرئيس بوتين شرح لاوباما بوضوح موقف روسيا من الازمة الاوكرانية ، وقال له بكل صراحة ان روسيا ستدافع عن مصالحها ومصالح الروس في اوكرانيا ، خاصة وان موجة المتطرفين القوميين المدعومين من سلطات كييف الجديدة بدأت ترتكب اعمالا اجرامية ضد الاقلية الروسية في كرواتيا خاصة في الشرق .
واستبعد الخبير ان يتطور الامر الى اشتباك عسكري بين روسيا والغرب على هامش الازمة الكرواتية على الرغم من اعلان حلف شمال الاطلسي عن اعتزامه عقد اجتماع طارئ لاعضائه لمناقشة التصعيد الروسي في اوكرانيا ، مضيفا ان حصول حرب بين روسيا والغرب سيحول هذه المنطقة بأسرها الى جحيم .
واعتبر خبير الشؤون السياسية ان روسيا لو لم تكن مشغولة في اقامة الالعاب الاولومبية الشتوية في سوتشي لكانت قد تدخلت في الازمة الاوكرانية منذ بدايتها ، الا ان الرئيس بوتين عاد من الالعاب واستعاد زمام المبادرة وأثبت أن روسيا ماتزال قوية ولا يمكن للولايات المتحدة ولا الاتحاد الاوروبي ولا حتى حلف الاطلسي باتخاذ خطوات ضد روسيا أو عزلها .
وتابع قائلا : ان جزر البحر الاسود وشبه جزيرة القرم مهمة جدا من الناحية الاستراتيجية للقوات العسكرية الروسية في المنطقة ، ولذلك فان بوتين اراد ان يقول للغرب بصورة مباشرة او غير مباشرة بانه مازال هنا ومازال قويا وان الغرب لا يمكنه التعامل مع اوكرانيا حسب ما يريد .

 

دمتم بخير

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.